كلمة الرئيس الأول القاضي جان فهد بمناسبة يوم شهداء القضاء

إنه الثامن من حزيران، إنه اليوم الذي يقف فيه القضاء كل القضاء، قضاة ومحامين ومساعدين قضائيين، ليتذكر اغتيال الرؤساء الشهداء الرئيس الأول القاضي حسن عثمان، والقاضي عماد فؤاد شهاب والقاضي وليد محمد هرموش والقاضي عاصم خالد أبو ضاهر ومحاولة اغتيال المحامي سالم سليم والمساعدين القضائيين كميل رحال وسعيد سعيد شمس الدين على قوس محكمة الجنايات في الجنوب، واغتيال القاضي قبلان كسبار أمام قصر العدل في زحلة ومحاولة اغتيال الرئيس الأول القاضي احمد مهنا في صيدا والقاضي فادي النشار على قوس محكمة الدرجة الأولى في بيروت، وذلك بغية النيل من العدالة في لبنان وإسقاطها، إضعافاً لدولة القانون ودولة الحق ودولة الديمقراطية ودولة الحرية.

لقد شاء فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن يجعل من هذه الذكرى عنواناً لبذل الذات، عنواناً للتضحية، عنواناً للتفاني في العمل، عنواناً لإحقاق الحق بشغف، عنواناً لإعلاء مدماك العدالة في لبنان، عنواناً للعدل، فجمع الدولة بجميع اركانها الدستورية والمجتمعية حول القضاء في هذا اليوم جاعلاً منه ذكرى وطنية لشهداء القضاء بموجب المرسوم رقم 2196 تاريخ 16/1/2018.

إن هذه الذكرى، تشكل مناسبة لنا للتأمل بمعاني الرسالة التي يؤديها كل قاض، مناسبة للتأكيد على أن جميع القضاة يشكلون جسماً واحداً يتخذ من العمل الجماعي أساساً لإيصال مركب كل مظلوم وكل تائه وكل باحث عن حق في بحر الظلمة الهائج إلى شاطئ العدالة.

كل قاض منا، سواء في الدرجة الأولى، أو في درجة الاستئناف أو في محكمة التمييز، يعزف في مزمار القانون مشاركاً في إنتاج سمفونية العدالة، فلا تبخلوا في العزف بفرح ومحبة وإنسانية وشجاعة ودقة ومثابرة دون خوف او تردد، لا تجعلوا مزماركم قصبة خرساء، باردة، أنانية، لا تجعلوا عزفكم فردياً، بلا بركة، لا تجعلوه بلا معرفة، لا تجعلوه بلا حرية أو بلا قوة، كي لا تُفقروا نشيد العدالة بدلاً من أن تغنوه، كي لا يصم المتقاضون أذانهم بدلاً من أن يطربوا لسماعكم. إن نشيد العدالة يسمو عندما نعطي أكثر مما نأخذ، عندما نبقي القضاء الهدف والمقصد والمدى لتطلعاتنا وطموحاتنا واحلامنا. فليس القضاء مرحلة عابرة أو محطة مؤقتة بل هو نمط حياة.

إن تحصين القضاة وحمايتهم ضد الأخطار الجسدية يشكل موجباً أساسياً على عاتق الدولة اللبنانية وانني ادعو الحكومة اللبنانية، ممثلة بمعالي وزير العدل، الحاضر بيننا اليوم مشكوراً، إلى توفير جميع مستلزمات هذه الحماية، وهي غير مكتملة حتى تاريخه، والبارحة لمسنا حجم النقص في وسائل المراقبة المتاحة في قصر العدل في بيروت. ولا يقل اهمية عن ذلك تحصين القضاة من التدخلات في أعمالهم، وهم لا يزالون لتاريخه مجبرين على صدها بأنفسهم دفاعاً عن استقلالهم في أداء مهامهم القضائية. إن مجلس القضاء الأعلى، يبحث في إنشاء منظومة اجراءات إلزامية يتحتّم على كل قاض مباشرتها فور تعرضه لأي تدخل او ضغط من أي نوع كان، كي يتمّ توثيق هذه التدخلات وإحصائها وتحديدها بدقة، فتغدو مكافحتها مسؤولية جماعية، ولا يعود القاضي وحيداً في التصدي لها.

"وفاء لشهداء العدالة وعهداً على متابعة الرسالة"، كلمات محفورة ليس فقط على الشعلة البرونزية، بل في قلب كل قاض وعقله، نجدد التزامنا بها اليوم.

عشتم،

عاشت العدالة ليحيا لبنان.

 

 

يمكن لكل مرشح طلب الحصول على العلامات التي نالها في مباراة الدخول  إلى قسم القضاء العدلي في   معهد الدروس القضائية عبر البريد الالكتروني

 concours2017@csm-lib.com  


 

الناجحون في مباريات الدخول
  إلى قسم القضاء العدلي في معهد الدروس القضائية 

 

رقم الترشيح

الاسم الثلاثي

159

كارمن ايلي مشلب

363

انّا كريستينا جرجي الحكيّم

102

ماري روز الياس القزي

263

ميرا سيف الدين سيف الدين

301

ريم سليم الحجار

846

نور محمود القعقور

275

يارا أنطون سعَيد

126

انا منصور منصور

443

بيا فادي زغيب

533

جويل صقر صقر

653

كارلا نديم داغر

742

دينا حسن شحرور

796

كريم علي ابراهيم

979

نور علي أسعد

662

فاطمة حسن بزي

128

جسيكا فهد فهد

826

ناصيف عدنان الحكيم

264

نور الصباح علي مزيحم

390

رندلى سيمون زغيب

158

رشا إسحق دله

438

محمد خير زهير قرفلي

105

اميليو بيار القزي

162

عبدالرحمن ماهر السمان

956

ليليان وليد عويدات

215

ستيفاني الياس الفغالي

231

نجيب جرج بيراق

299

ميريال ميلاد طنوس

495

رشا محمد حربي

924

يارا ميشال سمعان

280

فرح غاندي مسعود

711

فرح منذر الحاج

928

سابين رأفت قازان

387

محمد نسيب مشموشي

877

ناتالي سليم رحيم

_____________________________________________________________________إعلان للقضاة
Vign_pdf-logo-downloadable_50b1fb39-8f6c-46e2-83f8-ff588362ad41_grande

بعد أن اعتمد مجلس القضاء الأعلى استمارة التقييم الذاتي للقضاة العاملين التي سبق للهيئات الاستشارية ان ناقشتها وأقرّتها في إطار خطة تقييم القضاة، قرّر المجلس التعميم على القضاة العدليين كافة بوجوب تعبئة الاستمارة بصورة الكترونية بواسطة برنامج Adobe acrobat reader، وإعادة إرسالها على العنوان التاليevaluations2017@csm-lib.com

يمكن تنزيل برنامج Adobe acrobat reader عن هذا الرابط

إن أمانة سرّ مجلس القضاء الأعلى في خدمة أي قاض لمساعدته في تعبئة الاستمارة أو إرسالها، كما يمكن تعبئتها عبر حاسوب مخصص لذلك في أمانة سرّ مجلس القضاء الأعلى. كذلك يمكن استعمال العنوان الاكتروني المذكور أعلاه لإرسال أي سؤال او توضيح او اقتراح.

لطلب كلمة السرّ للدخول
 إلى القسم الخاص

______________أهلاً وسهلاً بكم
Vign_030
اتّصلت الحرية بكيان لبنان اتّصالَ الروحِ بالجسد، والجوهرِ بالشكل. وتنامت في ظلالِها مجموعات حضارّية متلوّنةُ الثقافات، اختارت العيشَ معاً في حِمى نظام ديمقراطي زادَهُ التنّوع والتعدُّدُ تكاملاً ورسوخاً. ولم يفت هذا الوطنَ المتطلّعَ أبداً إلى الأسمى أن يجعلَ من العدل أساساً للملك وأن يُنيطَ بالسلطة القضائية شأناً خطيراً هو صونُ الحرّيات، وحمايةُ حقوق الإنسان، وتوطيدُ حكم القانون.
وما من صَمّام أمان يجعل أبناءَ هذه الأرض وضيوفَها يطمئنّون إلى حقوقهم ويلتزمون بواجباتهم غير العدالة التي يسهرُ على إشاعتها قضاة نذروا النفس لعطاءٍ لا تحدُّهُ حدود، تنطلق قراراتهم من قصور العدل ومن أعماق الوجدان لتعبّرَ عن وجهٍ من وجوه رسالة لبنان الكونيّة.
أيّها المواطنون، أيّها المتقاضون، أيّها الصحافيون القضائيون، أيّها المعنيّون بشأن العدالة كائنةً ما كانت مشاربُكم وتطلّعاتكم...
أهلاً بكم على الموقع الالكتروني لمجلس القضاء الأعلى، السّاهر بموجب القانون وبقتضيات الضمير على حسن سير القضاء وكرامته واستقلاله، وبالتالي على توفير العدالة، ومن تجلّياتها احترام كرامة الإنسان وحرّية الفرد.
هذا الموقع ظِلّ من ظلال الشفافية يُلقى على مسار مجلس القضاء الأعلى حتّى لا يبقى عملُهُ مغلقاً وعصيّاً على من يَنشدُ التعرّف إلى السلطة القضائية ودورها، وهذا حق من حقوقه. وهو يَضعُ في متناول المهتمّين معلومات تدور حول مهام المجلس وأنشطتِهِ ومبادراته في سبيل تعزيز الثقة بين القضاء والمجتمع، وبين القاضي والمواطن.
كما يتيح كذلك الاطلاع على القواعد الأخلاقية والسلوكيّة التي يتبعها القضاة سواء عند أداء مهامهم أو في مسرح الحياة الخاصّة.
إنّني أشجّعكم على زيارة أقسام هذا الموقع جميعاً للإفادة من المعلومات المنشورة عليه، وأدعوكم ألّا تحجبوا عنه اقتراحاتكم الآيلة إلى تحسين خدماته.
ولزوار هذا الموقع من القضاة أقول:
إنّ مجلس القضاء الأعلى، بحكم مسؤوليّاته الجُلّى وغيرته على ارتقاء العدالة وشيوعها، هو دائم الاستعداد لمعاضدة أيٍّ منكم في تحصين مساحة الحرّية والاستقلال اللازمة لتمكين القاضي من الاستجابة لانتظارات النّاس ومن خدمة المتقاضين على أفضلِ وجه. وفي سبيل جعل التواصل معكم ميسوراً ومُتاحاً في كلّ ظرف، تمَّ إنشاء قسم خاص بكم نأمل أن يُسهم في بلورة صورة القاضي المثالي وأن يَصُبّ في خانة توحيد الجهود الهادفة إلى بلوغ قضاءٍ أكثرَ منعةً وعدالةٍ أكثرَ رسوخاً.
 
 
طلب كلمة السر
vign1_bal

  لزوار الموقع من القضاة يمكنكم طلب كلمة السر عبر تعبئة

النموذج الخاص


Pour rendre une justice « attentive, compréhensive, tolérante, rapide et équitable »...
vign1_112233
أخلاقيات القضاة
vign1_bal

الاستقلال، التجرد، النزاهة، التحفظ، الشجاعة الأدبية، التواضع، الأهلية والنشاط

_____________استطلاع رأي

________ما رأيك بمحتوى الموقع


جيد جداً
جيد
لا بأس
_________استمارة التقييم الذاتي
evaluation_distributed.pdf (910,99 كيلو بايت )
© 2013 جميع الحقوق محفوظة